شاهدوا : أسترالي يفوز بقضية تثبيت فلسطين مكانا لولادته

عمان1:فاز الأسترالي "إبرهارد فرانك" بقضية ضد حكومة بلاده، واستعاد بذلك اسم "فلسطين" في سجلات مكان ولادته.
"فرانك"، ولد في يافا الفلسطينية عام 1940، لأبوين ألمانيين، وحصل على الجنسية الأسترالية عام 1952.
والعام الماضي، أراد السبعيني، بحسب تقرير لموقع "أس بي أس" الأسترالي، تجديد جواز سفره، ليصدم بإزالة "يافا فلسطين" من خانة مكان الولادة، واستبدلت بـها عبارة "غير محدد".
تقدم الرجل بشكوى إثر ذلك، مشيرا إلى أن جميع وثائقه السابقة تحمل اسم فلسطين، ولم يقتنع بذريعة أن الحكومة لم تعد تعترف سوى بالاحتلال الإسرائيلي، ما دفعه إلى رفع شكوى أمام لجنة حقوق الإنسان.

وحاولت اللجنة التوسط بينه وبين وزارة الشؤون الخارجية والتجارة، التي تدير عمليات جوازات السفر، واقترح فرانك أثناء الوساطة حلا وسطا يتضمن إدراج مكان ميلاده "فلسطين تحت الانتداب البريطاني"، ولكن الوزارة رفضت بحجة أن سياسة الحكومة هي عدم الاعتراف بدولة فلسطين، وبعد ذلك تم تحويل القضية إلى محكمة فيدرالية.

ولم يتم منح فرانك أي تعويضات أو رسوم قانونية، ولكنه تمكن من تسجيل مكان ولادته الرسمي على الوثائق الحكومية باسم "يافا، فلسطين تحت الانتداب البريطاني".
وقال فرانك وسط مجموعة من كتب التاريخ في منزله الكائن بمرتفعات أديليد: "طوال حياتي، أخبرني والدي أنني ولدت في فلسطين، ولدي شهادة ميلاد بعنوان حكومة فلسطين تذكر أنني ولدت في يافا، فلسطين".
وأظهر فرانك جوازات سفره، التي تعود إلى عام 1974، وجميعها تذكر مدينة يافا كمكان لولادته.
وقد تم جلب والدي فرانك الألمانيان إلى معسكر اعتقال مدني في أستراليا خلال الحرب العالمية الثانية، حيث أمضيا ست سنوات في الاعتقال حتى تم إطلاق سراحهما عام 1947، وقررا بعد ذلك البقاء هناك.