ترامب يصدر عفوا رئاسيا عن 3 عسكريين بقضايا جرائم حرب

عمان1- خالف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نصائح قدمتها له وزارة الدفاع الأمريكية أو ما يُعرف بـ"البنتاغون"، الجمعة، وأصدر عفوا كاملا لصالح عسكريين اثنين وإعادة الرتبة العسكرية لجندي آخر.

وأصدر ترامب العفو الكامل بحق الملازم أول بالجيش، كلينت لورانس والرائد بالجيش، ماثيو غولستين بالإضافة إلى إعادة الرتبة العسكرية لإدي غالاغر، عضو العمليات الخاصة في البحرية الأمريكية أو ما يُعرف بـ"Navy SEAL".

كلينت لورانس، وجد مذنبا العام 2013 بقضية القتل من الدرجة الثانية بعد إصداره أمرا لجنود تحت إمرته بفتح النار على ثلاثة أشخاص يركبون دراجة نارية في أفغانستان.

غولستين، وجهت له تهم بقتل رجل أفغاني العام 2010، ونفي هذه التهم مقرا بأنه "غير مذنب" في يونيو/ حزيران.

غالاغر، نزعت رتبه العسكرية بعد أن وجد مذنبا لأخذ صورة مع ضحية.

وزير الدفاع الأمريكي وقادة عسكريون آخرون بالقوات المسلحة الأمريكية قالوا للرئيس ترامب إن عفوا رئاسيا من هذا النوع قد يضر بالنظام القضائي العسكري في البلاد، وقدرة القادة العسكريين على الحفاظ على الانضباط بالإضافة إلى الإضرار بثقة الحلفاء والشركاء الذين يستضيفون قوات أمريكية على أراضيهم.