اعتقال العشرات بإيران.. ومستشار روحاني: لسنا العراق أو لبنان

عمان1:قالت وسائل إعلام إيرانية، إن السلطات أوقفت نحو 40 شخصا في مدينة يزد الإيرانية، على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت، رفضا لرفع أسعار الوقود.

وبعد موجة عارمة من الاحتجاجات السبت، تشهد العاصمة طهران ومدن أخرى هدوءا حذرا، الأحد، وسط انقطاع خدمة الإنترنت بمعظم أنحاء إيران.

من جهة أخرى، علق مستشار الرئيس الإيراني حسام الدين آشنا، على المظاهرات التي شهدتها معظم المدن الإيرانية على مدار اليومين الأخيرين، بالقول إن "إيران ليست العراق أو لبنان".

وأضاف في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر"، أن "إيران ليست العراق أو لبنان، والسفارة الأمريكية في طهران أيضا مُغلقة منذ سنين طويلة، ولن نسمح لوسائل الإعلام العميلة بتحديد مصيرنا".

وتشهد عدة مدن إيرانية، خاصة جنوب البلاد، منذ الجمعة، احتجاجات مترافقة بأعمال عنف على قرار الحكومة رفع أسعار، فيما تحدث ناشطون عن سقوط قتلى بين صفوف المتظاهرين باشتباكات مع قوات الأمن.

وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت، مساء الخميس، بيانا أعلنت فيه عن رفع سعر البنزين 3 أضعاف مقارنة بسعره السابق في البلاد.