اختفاء أنجي خوري في ضروف غامضة

عمان1:أثارت أنباء جرى تداولها، حول اختطاف الفنانة السورية إنجي خوري، من دبي بعد ان اقتحم غرفتها في الفندق سبعة شبان وتم تجريدها من أغراضها الشخصية.

وبحسب موقع تلفزيون الجديد اللبناني، قال أحد المقربين من خوري: "استيقظنا ولم نجد إنجي خوري في الفندق مع أغراضها، وعندما حاولنا التواصل معها لم تجيب، الأمر الذي دفع بنا إلى التواصل مع محاميها في الإمارات، والذي أكد لنا بأنه يجب الانتظار لمرور وقت قانوني معين قبل الإبلاغ عن اختفائها".

وأكد ع. ر. أن كل تلك الأخبار، عن خطفها من قبل 7 شبان، أخبار غير مؤكدة تناقلها بعض النزلاء في الفندق، ومن المحتمل أن يكونوا من رجال الأمن.

 ووجّه الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، شقيق الفنان حسين الجسمي، رسالة قاسية إلى إنجي خوري بأنه سيتم مقاضاتها في حال تجاوزت الخطوط الحمراء في الإمارات.

الأمر الذي دفع ببعض المتابعين إلى طرح علامات استفهام عدة حول ما إذا كان الجسمي هو السبب وراء اختفاء خوري مؤخرا، خصوصا وأنه نشر على طريقة "الستوري" عبر انستغرام صورة كتب فيها: "سلموا لي على إنجي خوري لو شفتوها".