جريمة تهز مصر .. زوج يقتل زوجته الحامل بتوأم

عمان1:قتل شاب مصري، زوجته الحامل بتوأم، بعدما وصلت نوبة المشادة الكلامية بينهما إلى تعدٍ بالأيدي والأقدام، لتسقط الزوجة أرضًا وقد فارقت الوعي، ولم تفلح محاولات إنقاذها حتى توفيت هي والجنينين في أحشائها. 

ست ساعات قضتها "إسلام" في مستشفى "أبو كبير" المركزي، والتي جرى نقلها إليه فور سقوطها مصابة بنزيف حاد وهي حامل في شهورها الأولى، حيث تبين أن الإصابة أودت بحياة الجنينين "التوأم"، قبل أن يتم تحويل الأم إلى مستشفى "الزقازيق" العام، عسى أن يتم إنقاذها من مصير طفليها، لكن 120 ساعة إضافية قضتها على الأجهزة في المستشفى الأخيرة كانت كافية لتأكيد المخاوف وأن الأم لحقت بطفليها وغادرت الدنيا وما فيها. 

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن التحريات الأولية واتهامات والدة المتوفاة أشارت إلى أن المتهم الرئيسي بقتلها وإجهاض طفليها هو زوجها، ويُدعى "محمد. ب. ال" 30 سنة، مكوجي؛ بعدما أضاعت المُخدرات عقله، وجعلته أشبه بآلة تسعى لكسب المال بشتى الطرق لأجل شراء بضعة جرامات من المسحوق الأبيض تُدخله في عالم كاذب من النشوة المُخدرة ولو لثوانٍ معدودة يعود بعدها وحشًا كاسر يبدأ رحلته في البحث عن ثمن الجرعة الجديدة.

وتبين أن المتوفاة قضت 6 ساعات بمستشفى "أبو كبير" المركزي، قبل أن يتم تحويلها إلى مستشفى "الزقازيق" العام، لكنها توفيت بعد حجزها بالمستشفى الأخيرة لخمسة أيام، متأثرة بإصاباتها، بحسب وسائل إعلام مصرية.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الزوج المتهم، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسه على ذمة التحقيقات، قبل أن يأمر قاضي المعارضات بتجديد حبس المتهم، ويوجه له تهمتي الإجهاض والقتل.