حكم غيابي بسجن علي بتهمة التهرب الضريبي

عمان:قضت محكمة جنايات مصرية بالسجن غيابيا لمدة خمس سنوات ضد رجل الأعمال والمقاول المصري المقيم في أسبانيا محمد علي لإدانته بالتهرب الضريبي، حسب ما قال مسؤول قضائي الثلاثاء.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس: "أودعت محكمة جنايات القاهرة الاثنين حيثيات حكمها الصادر في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بالسجن خمس سنوات غيابيًا على المقاول الهارب محمد علي وتغريمه 50 ألف جنيه (3000$) في قضية التهرب ضريبي".

وأوضح المسؤول القضائي أن المحكمة أيضا ألزمت علي برد قرابة 48 مليون جنيه (حوالي 3 ملايين دولار) لمصلحة الضرائب المصرية، كقيمة ضرائب القيمة المضافة والمبيعات المستحقة عليه.

وعلي مقاول مصري وممثل سابق كان وراء تحريك تظاهرات نادرة ضد رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي في أيلول/ سبتمبر الماضي، بعدما نشر سلسلة مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يتهم فيها السيسي وبعض قيادات الجيش بالفساد. 

وبدوره، نفى السيسي كل الاتهامات في أيلول/ سبتمبر خلال مؤتمر عام، بثّه التلفزيون الرسمي، وشدّد على أن القصور تُبنى من أجل الدولة وليس من أجل شخصه.

من جهة أخرى، نشر محمد علي مقطع فيديو جديد، أكد فيه على الاتهامات السابقة التي ساقها في مقاطعه، وعن إهدار السيسي للمال العام.

وبرر علي حديثه من الخارج بأنه لا يمكنه بأي حال من الأحوال اتهام شخص مثل السيسي ومقاضاته وهو داخل مصر، وإنه من المستحيل أن يقوم أي محام بتمثيله أمام القضاء كخصم للرئيس.

وتابع بأن الحل كان هو أن يخرج من مصر، لأنه سيجد الأمان في الخارج، مؤكدا على أنه كان الحل الأنسب.

ولفت إلى أنه راض بحكم الشعب المصري، لأن القضاء المصري بشأن السيسي غير مقبول.