سفاح مصري يذبح 7 أشخاص ويضحك لحظة النطق بإعدامه

عمان1:في قضية هزت الشارع المصري، قضت محكمة مصرية بإجماع الآراء بالحكم بالإعدام على "جزار مصري" لقيامه بذبح أسرة كاملة مكونة من 7 أشخاص في البحيرة، وأحراق منزلهم بغرض السرقة.وفي التفاصيل، قالت صحيفة "اليوم السابع"، ان المتهم شوهد رابط الجأش مبتسما، غير مكترث بالحكم الصادر ضده، ليتطور الابتسام إلى الضحك عقب صدور الحكم عليه بالإعدام.

وتعود احداث الجريمة المروعة، فقد كشف المتهم عن قيامه بالذهاب إلى منزل المجني عليه فجر يوم الحادث بزعم الاختباء داخل منزله خوفا من ملاحقته أمنيا لتنفيذ أحكام قضائية، مضيفا أنه أثناء جلوسه مع المجني عليه راودته فكرة التخلص منه وسرقة الماشية فأخرج سكينا من طيات ملابسه وعاجله بطعنه غائرة فى البطن وحاول المجني عليه المقاومة ولكنه لم يفلح وسط نزيف أحشائه.

وأشار المتهم في اعترافه أن والدة المجني عليه شعرت باستغاثة نجلها الضعيفة فحاولت إنقاذه إلا أن سكين المتهم كانت سابقه لتودى بحياتها.

وتابع المتهم أنه قام بطعن الزوجة والأولاد هم الآخرين كما قام بإشعال النيران في المنزل في محاوله منه لاخفاء معالم الجريمة، موضحا أنه هرب بعد تنفيذ الجريمة مباشرة الى مدينة برج العرب بالإسكندرية للاختباء عند أحد أقاربه وقام بتحرير محضر بإصابته للتمويه على الجريمة، حتى تم القبض عليه ومواجهته بأدلة تورطه خاصة بعد تطابق عينة دمائه بالدماء التى وجدت بمسرح الجريمة.

وكان المتهم فى حالة ثابت واضح ولم ينف أى شيء من الاتهامات الموجهة اليه.