يديعوت: إيران والعرب ينفذون نفس إجراءاتنا لمواجهة كورونا

عمان1:زعمت صحيفة إسرائيلية الأربعاء، أن العالم العربي وإيران يتطلعون إلى إسرائيل، ويتابعون إجراءاتها، لتنفيذ إجراءات مشابهة، يمكنها مواجهة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في مقال لها، إلى تصريحات سابقة لأحد فقهاء إيران، والتي قال فيها إنه "إذا كان لدى إسرائيل دواء لفيروس كورونا، ولم نتمكن من إيجاد دواء آخر، فيجب الحصول عليه، بغض النظر عن أي حسابات أخرى".

وأكدت الصحيفة أن "هذا التصريح الاستثنائي أثار موجات غضب في الحرس الثوري، ما دفع مطلق التصريح إلى القول إنه لم يقصد ذلك"، مشيرة إلى أن "جميع الدول العربية بلا استثناء، تتابع الإجراءات الإسرائيلية لمكافحة كورونا".

وأوضحت أن "الدول العربية سواء التي لها علاقات مع إسرائيل أو ليس لها علاقات، تتعاون بهذا الشكل، ويسعون للتعلم من كيفية مواجهة إسرائيل لهذا الوباء"، معتقدة أن "عيون العرب لا تنظر إلى أوروبا، التي لم تنجح في التصدي للفيروس، ولا إلى الولايات المتحدة التي تبدو كمن فوت قطار كورونا".

وتابعت: "بل ينظرون إلى إسرائيل فقط"، مشددة على أن واحدة من الدول الخليجية، التي لا يمكن الكشف عن هويتها، أرسلت كمامات إلى إسرائيل، مقابل معلومات طبية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأشارت إلى أنه رغم توتر العلاقات الأردنية الإسرائيلية، إلا أن عمان تتابع السلوك الإسرائيلي تجاه كورونا، على مدار الساعة، وكذلك السعودية وجميع الدول الخليجية، مبينة أنه بعد فرض إسرائيل "شبه منع تجول"، واستثناء المحلات الغذائية والصيدليات، اتبعت الدول العربية نفس الإجراء.

وزعمت الصحيفة أنها رأت مراسلات "مفاجئة" بين أطباء عراقيين ونظرائهم الإسرائيليين، من خلف النظام الإيران، بأن يطلعوهم على صورة أي اختراق، لمواجهة فيروس كورونا.

ولفتت الصحيفة إلى إجراءات إطلاق سراح السجناء في إيران والأردن وسوريا، خشية من انتقال العدوى الجماعية، نتيجة انتشار فيروس كورونا، مستدركة: "لكن حتى هذه اللحظة، رغم السجون المكتظة في مصر، ووفاة 4 سجناء بفيروس كورونا، لا تفكر السلطات المصرية في سياسة الإفراجات".