قرار في الهند حول كورونا يؤدي لازدحام بشري هائل

عمان1:أثار قرار صادر عن رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، جدلا واسعا بالهند، بعد تسببه بازدحام بشري غير مسبوق.

مودي الذي قرر الأربعاء دخول البلاد في حظر تجول، وعزلة تامة لمدة 21 يوما، آمرا الجميع بالعودة إلى منازلهم، تسبب -بحسب ناشطين هنود- بازدحام بشري هائل- بعد مسارعة العمال والموظفين في التوجه نحو القطارات للعودة إلى منازلهم في مقاطعات بعيدة.

ونشر إعلاميون هنود مشاهد تظهر التكدس الكبير عند محطات القطار، وهو ما أثار قلقا واسعا من تفشي أكبر لفيروس "كورونا"، وغياب الخطط الآمنة لمواجهة الفيروس.

وأظهرت مشاهد اعتداء رجال الأمن على المواطنين المتكدسين، في محاولة لإبعادهم عن الطريق.

وفي سياق متصل، تعتزم الهند تحويل بعض عربات السكك الحديدية إلى عنابر عزل صحي للمرضي المصابين بفيروس كورونا .

وقالت شركة السكك الحديدية الهندية، في بيان يوم السبت، إنه تم تحويل عربة قطار إلى نموذج أولي لمرفق للعزل الصحي.

وذكرت الشركة على موقعها الإلكتروني أنه فور حصولها على الموافقة، فإن الخطة تقضي بأن تحول كل منطقة من مناطق السكك الحديدية الهندية عشر عربات إلى مثل هذه العنابر كل أسبوع. وتتبع شركة السكك الحديدية الهندية 16 منطقة.

وحتى صباح الأحد، سجّلت الهند 987 حالة إصابة بفيروس "كورونا"، نتج عنها 24 وفاة.

واتخذت الهند نهجا صارما في التعامل مع تفشي "كورونا"، إذ حذر مودي بأنه إذا لم يحترم الشعب قرار عزل نفسه 21 يوما، فإن ذلك يعود بالبلاد إلى 21 عاما للواء.

وكانت الهند قررت إغلاق كافة شبكات المواصلات الداخلية والخارجية، مع التوجه لإغلاق المجال الجوي أيضا.