حجران يحولان حياة عامل بسيط إلى مليونير

عمان1:عثر عامل بسيط من تنزانيا على حجرين كريمين من نوع "تنزانيت" النادر، ذي اللونين الأزرق والبنفسجي الداكنين، وهما  الأكبر من نوعيهما حتى الآن، إذ يبلغ وزنهما 15 كيلوجراما، وتقدر قيمتهما بنحو 3.4 مليون دولار.
العامل البسيط أصبح أصحاب الملايين، بين ليلة وضحاها، بحسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي". 
و"تنزانيت" حجر كريم موجود فقط في شمال تنزانيا الواقعة شرق القارة الإفريقية، ويستخدم لصنع الحلي. 
وتم تصوير لايزر على شاشة التلفزيون التنزاني وهو يحصل على شيك بقيمة 7.74 مليار شلن (نحو 3.3 مليون دولار)، بعد أن اشترى بنك تنزانيا الحجرين الكريمين، وتلقى اتصالا هاتفيا على الهواء مباشرة من الرئيس جون ماغوفولي لتهنئته.
وصرح العامل البسيط، البالغ من العمر 52 عاما، وله أربع زوجات، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، قائلا إنه "سينظم حفلا كبيرا بمناسبة حلم الملايين الذي تحقق"، وعما سيعمله بالأموال التي هبطت عليه فجأة، قال لايزر إنه يريد بناء مركز تسوق ومدرسة.
وقال السيد ليزر، إنه سيذبح إحدى أبقاره للاحتفال، كما يخطط للاستثمار بمجتمعه في منطقة مانيارا.
ولم ينس أن يساعد مجتمعه إذ أعلن نيته بناء مدرسة قرب منزله، مضيفا: "أنا لست متعلما. هناك الكثير من الفقراء لا يستطيعون تحمل تكاليف تعليم أبنائهم".
وذكرت متحدث باسم وزارة المناجم، أن وزن القطعة الأولى من الحجارة الكريمة يبلغ 9.2 كيلو جرام فيما يبلغ وزن الثانية 5.1 كيلوجرام، مضيفا  في حفل نظم بمناسبة الاكتشاف الكبير، أن "ما عثر لايزر عليه أكبر حجارة كريمة يجري اكتشافها منذ بداية أنشطة التعدين في المنطقة".
والعام الماضي، أنشأت تنزانيا مراكز تجارية في جميع أنحاء البلاد للسماح لعمال المناجم الأحرار غير التابعين لأي شركة، ببيع الأحجار الكريمة والذهب للحكومة.