كورونا تتوحش في فلسطين ومخاوف من إخلاء مستشفيات بأكملها

عمان1:أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الثلاثاء، تسجيل 306 إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، بينها 278 في محافظة الخليل، و8 في ضواحي القدس، 8 محافظة بيت لحم، 4 محافظة طولكرم، 6 محافظة رام الله والبيرة، و2 محافظة نابلس.
وبلغ عدد الحالات الموجودة في غرف العناية المكثفة 23 حالة، وجميعها تتلقى العلاجات حسب البروتوكول الفلسطيني، بينها 6 حالات موصولة بأجهزة التنفس الاصطناعي.
والحالات موزعة على النحو التالي: (9 محافظة الخليل، 2 محافظة نابلس، 7 محافظة بيت لحم، 5 في هوغوتشافيز بمحافظة رام الله والبيرة).
كما تم تسجيل 3 حالات تعافٍ في محافظة نابلس لمرضى مصابين بفيروس كورونا.
العينات قيد الفحص: 3 آلاف عينية من مختلف المحافظات 
- عدد الحالات النشطة الكلي: 4402
- عدد حالات التعافي: 668
- عدد حالات الوفاة: 22
الى ذلك قال رئيس الطب الوقائي في وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور علي عبد ربه، إن الوضع الوبائي خطير، محذرا من أنه "قد نضطر لإخلاء مستشفيات باكملها اذا تفشى فيروس كورونا".
وقال إنه اذا استمر على ما هو عليه فان الامور ستتجه لما لا يحمد عقباه والمسؤولية جماعية وعظيمة ولا يمكن لاي جهة ان تعمل لوحدها.
وأضاف عبد ربه خلال حديث لإحدى الإذاعات المحلية الفلسطينية، أن العدد الكبير من الفحوصات التي تجري وما يصدر منها من نتائج ايجابية يدل على ان هناك فجوة كبيرة بين المواطنين ومدى التزامهم.
وأعرب عن استغرابه من عدم الإلتزام بالتعليمات قائلا " لا يعقل ان يسجل اكثر من 90 اصابة بمنطقة ما ويقام فيها أفراح".
وحذر من تفشي الفيروس بدرجة اكبر ان استمرت اللامبالاة من بعض المواطنين.
وأشار الى أن محافظة الخليل كبرى محافظات الوطن ولا يمكن أن يتم تخصيص كل مستشفى الخليل لمرضى كوفيد 19، لان المستشفى يخدم مئات الاف المواطنين ولا يمكن ان التضحية بالمواطنين لاجل 100 مصاب.