علماء يطورون يداً صناعية قادرة على أداء 90% من مهام اليد الطبيعية

عمان 1 : طور باحثون في إيطاليا يداً صناعية روبوتية قادرة على أداء 90% من مهام اليد الطبيعية.

وعمل فريق من جراحي العظام والمصممين الصناعيين والمرضى مع علماء من Istituto Italiano di Tecnologia لتصميم اليد الصناعية التي أطلقوا عليها Hannes.

وصمم الطرف الصناعي ليحاكي بدقة حجم اليد البشرية ووزنها ومظهرها وحركاتها الأساسية، لمساعدة مبتوري الأطراف على اكتساب سيطرة شبه طبيعية.

وتملك اليد الصناعية القدرة على تكرار الخصائص البيولوجية الرئيسية لليد البشرية، مثل الحركة الطبيعية، ومستويات القوة، والسرعة وقوة الإمساك، وهي ناعمة ولها القدرة على التكيف ديناميكياً مع شكل الأشياء. 

وأظهرت تجارب شملت متطوعين مبتوري الأطراف أن بإمكانهم استخدام اليد الصناعية بشكل مستقل، في الحياة اليومية بعد أقل من أسبوع من التدريب.

ويمكن وضع اليد طوال اليوم، وتعديلها لتناسب ضعف الأطراف العلوية المختلفة، وفقاً لفريق التطوير. وتضم مجموعة مستشعرات متصلة بمقبس يكتشف نشاط أي عضلات باقية في الجزء السفلي أو العلوي من الذراع.

ويمكن أيضاً استخدام تطبيق هاتفي والاتصال بالبلوتوث لضبط تشغيل اليد، بما في ذلك الدقة وسرعة الحركة، ما يتيح تحسين التجربة لتناسب متطلبات صاحب اليد.

ويقول المصممون إن اليد الصناعية جاهزة للتسويق، وحصلت على موافقة الجهات التنظيمية.

ويعمل الفريق الآن على إيجاد مستثمرين لإنتاجها على نحو واسع، حسب "ديلي ميل" البريطانية.