فوضى في مؤتمر انتخابي لترامب.. والرئيس يبتسم بعد طرد مُعارض

عمان1:أثنى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أحد مؤيديه الذي واجه محتجاً خلال تجمُّعٍ حاشد في ساحة التجمع الانتخابي بولاية بنسلفانيا، معتبراً ذلك تصرفاً سيخدمه في الانتخابات، وقد تبادل معه الابتسامات في تحية له.
ترامب علق على الحادث بقوله إن المُعترض، في إشارة إلى الشخص الذي يرفض سياسات ترامب، سيعود إلى والديه في المنزل ليجد نفسه في ورطة! مضيفاً أن الشخص الوفي الذي تصدّى له، في إشارة إلى أحد داعمي ترامب، هو من نوعية الأشخاص الذين يرغب ترامب في أن يعملوا لصالحه.
هتافات داعمي ترامب: وأثناء عزل المُعترض ومرافقته خارج التجمّع حسب المفترض، ابتسم ترامب بتكلّف بينما هتفت الحشود الكبيرة في ميدلتاون بولاية بنسلفانيا: "أمريكا! أمريكا!"، حسبما نشر تقرير لصحيفة The Independent البريطانية، الأحد 27 سبتمبر/أيلول 2020.
إلى ذلك، يتخلّف الرئيس عن المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن في الولاية بنسبة 4.3%، وفقاً لمتوسط استطلاعات الرأي الذي جدوله موقع RealClearPolitics الأمريكي. لكنّ ترامب ومساعدي حملته يقولون إن استطلاعات رأيهم تُشير إلى سباقٍ رئاسي متقارب للغاية هناك، كما كان الحال في عام 2016.
فيما ظهر ترامب على خشبة المسرح لدقائق معدودة قبل أن يندلع الشجار. إذ كان يُثني على مرشحه الثالث للمحكمة العليا، القاضية الفيدرالية إيمي كوني باريت، حين بدأ الجمهور في الصراخ والإشارة إلى يساره.
إسكات منتقدي ترامب: حيث شاهد ترامب إسكات منتقده، وحرّض الجمهور بردّ فعله على ترديد هتافاتٍ عالية.
إذ قال بضحكةٍ مكتومة: "هذا الرجل، سيعود إلى والديه في المنزل ليجد نفسه في ورطةٍ كبيرة. لقد فتح فمه للتو، ولكن لدينا ذلك الرجل المحترم في الزي الأزرق الجميل"، في إشارة لارتباط رجال الشرطة باللون الأزرق.
ثم وجّه ترامب سؤاله لمُؤيّده الذي أسكت المُعترض وقال ساخراً إن كان من جماعة إنفاذ القانون؟ مضيفاً: "لم يتمكّن حتى من إنهاء كلمته الأولى".
لكن ترامب ابتهج للغاية بتدخُّل مُؤيّده، قائلاً: "هذا الرجل هو من نوعية الأشخاص الذين أرغب أن يعملوا لصالحي. هذا ما نُطلق عليه وصف الغريزة الطبيعية. يمتلكها البعض، ولكن يفتقر إليها الغالبية".