قمة مرتقبة بين تشلسي ومانشستر يونايتد

عمان 1 : يسعى مانشستر يونايتد لحمل الزخم الأوروبي معه الى المنافسات المحلية عندما يستضيف تشلسي الساعي لتفادي تعادل ثالث تواليا، وذلك في قمة المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم التي سيكمل خلالها ليفربول حامل اللقب رحلة الالف الميل من دون قلب دفاعه الهولندي فيرجيل فان دايك.

ويدخل يونايتد مباراته على ملعب «أولد ترافورد» السبت منتشيا بفوز قاتل (2-1) خارج القواعد على باريس سان جيرمان وصيف بطل أوروبا في افتتاح منافسات دوري الأبطال لهذا الموسم، حيث جدّد تفوقه على نادي العاصمة الفرنسية بعد أن أقصاه موسم 2018-2019.

ويصطدم فريق المدرب النرويجي اولي غونار سولسكاير بتشلسي الساعي لتعويض تعادلين متتاليين مخيبين، الاول مع ساوثامبتون 3-3 في المرحلة السابقة على ارضه، والثاني مع ضيفه إشبيلية الإسباني سلبا في مستهل حملته في المسابقة القارية الاهم الثلاثاء.

ويحتل يونايتد المركز الخامس عشر في الدوري حاليا مع 6 نقاط بعد فوزين وخسارتين ولكن بمباراة أقل عن منافسه الثامن برصيد 8 نقاط، بعد أن غاب عن المرحلة الاولى لحصوله على قسط من الراحة بعد مشاركته في الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» في آب الماضي.

 ليفربول من دون فان دايك

من جهة أخرى، سيخوض ليفربول أولى مبارياته في الدوري هذا الموسم بغياب قلب دفاعه فان دايك عن التشكيلة الاساسية بعد تعرضه لإصابة قوية في دربي الـ»مرسيسايد» ضد إيفرتون في المرحلة السابقة (2-2) بعد تدخل قوي من الحارس جوردان بيكفورد، وذلك عندما يستضيف شيفيلد يونايتد غدا السبت.

وأعلن الفريق الاحمر أن أفضل لاعب في الدوري لموسم 2018-2019 سيخضع لعملية جراحية في ركبته من دون ان يحدد الفترة الزمنية التي سيغيبها عن الملاعب، إلا أن بعض وسائل الإعلام البريطانية توقعت أن يغيب ابن الـ29 عاما عن الموسم بأكمله أو أقله حتى الأسابيع الأخيرة منه.

ويحتل ليفربول المركز الثالث في الدوري برصيد 10 نقاط بعد ثلاثة انتصارات، خسارة وتعادل متأخرا بثلاث نقاط عن إيفرتون المتصدر ونقطتين عن أستون فيلا الثاني.

ويفتتح فيلا الذي يقدم مستويات هائلة هذا الموسم المرحلة اليوم الجمعة باستضافة ليدز يونايتد متطلعا ليبقى الفريق الوحيد الذي يحصد العلامة كاملة من جميع مبارياته.

ويتطلع ايفرتون المتصدر-المفاجأة لهذا الموسم أن يواصل تألقه ويحافظ على سجله خاليا من الهزائم عندما يحل ضيفا على ساوثامبتون بعد غد الاحد. ويسعى مانشستر سيتي لفوزه الثالث تواليا في جميع المنافسات عندما يحل ضيفا على وست هام في أولى مباريات الغد.

وكان سيتي تفوق في المرحلة السابقة بهدف نظيف على ضيفه ارسنال على ملعب الاتحاد قبل أن يفتتح مشوراه في البطولة القارية الاهم الساعي للتويج بلقبها للمرة الاولى بقيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، بفوز على بورتو البرتغالي 3-1.

 ارسنال للتعويض أمام ليستر

ويسعى ارسنال لتعويض الخسارة امام سيتي عندما يستقبل بعد غد الاحد على ملعب «الامارات» فريق ليستر متطلعا للمحافظة على سجل مثالي أمام منافسه الذي لم يحقق الفوز عليه في جميع المسابقات في آخر 27 مباراة.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء توتنهام السابع مع مضيفه بيرنلي الثامن عشر حيث سيعوّل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مجددا على الثنائي الناري هاري كين وسون هيونغ-مين، إذ يتصدر الاول لائحة افضل الممرين الحاسمين (7) والثاني الهدافين.

وكان توتنهام أهدر تقدمه 3-صفر في المرحلة السابقة امام ضيفه وجاره وست هام الذي خرج بتعادل ثمين 3-3 ما حرم نادي شمال لندن من الارتقاء الى المركز الثالث في الترتيب على حساب ليفربول. (وكالات)