زوجة سفاح الجيزة تتحدث .. وضحايا المجرم ترتفع إلى 4

عمان1:كشفت "زوجة سفاح الجيزة" المعروف باسم سفاح " بولاق الدكرور" في مصر، أن زوجها كان ممثلا بارعا لم يجعلها تشك فيه للحظة واحدة.
وكشفت السيدة التي تدعى مي أن الشرطة قبض على زوجها وهو يخرج من شقتها، لافتة إلى أنهم متزوجين منذ منتصف 2019، وأنها حملت 3 مرات وكان يضع لها سموم فى بعض الأطعمة لإجهاضها.
ولفتت السيدة خلال حديث عبر برنامج تلفزيوني محلي أن زوجها  تقدم لخطبتها على أساس أنه مهندس كهرباء يعمل فى السعودية ولديه مكتب، وجعل ذويها يتحدثون مع أحد أقاربه المقيمين في السعودية.
وتابعت السيدة مى، أنها لم تشك لحظة واحدة فى شخصيته، ولم تتخيل كل هذه الجرائم، وبعد القبض عليه ذهبت لها السكرتيرة الخاصة بهن وقدمت لها 3 بطاقات بأسماء مختلفة، وبعدها اكتشفت إنها تزوجت نصاب.
وأردفت زوجة سفاح الجيزة، أنه كان شخص غامض، وكان يشعر من أمامه بأنه شخص خير ولا يترك فرضا للصلاة، إلى أن اكتشفت أنه على علاقات نسائية من خلال رؤيتها لبعض الرسائل الموجودة على هاتفه، لافتة إلى أنها تعرفت عليها من خلال إحدى جيرانهم.
وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة وتحقيقات النيابة العامة عن مفاجأة جديدة في جرائم سفاح بولاق الدكرور، حيث اعترف المتهم بارتكابه جريمتي قتل آخرتين.وأفادت وسائل إعلام مصرية بأن المتهم أرشد عن جثتين تم استخراجهما ليصل عدد ضحاياه حتى الآن إلى 4 قتلى، كما تبين أنه تزوج من 7 سيدات بأسماء مزيفة.
وعقب مناقشات المتهم واستجوابه اعترف بدفنه لجثتين أخرتين أشارت التحريات الأولية إلى أنها لسيدتين اختفيتا منذ فترة طويلة.
وأشارت التحريات التي أجريت أن المتهم القذافي فرج كان يقضي عقوبة السجن بتهمة السرقة حيث كان تزوج من طبيبة صيدلانية في الإسكندرية باسم مزيف عقب انتحاله صفة صديقه المجني عليه وبعد عدة سنوات اكتشفت الطبيبة زواجه من سيدة أخرى باسم مزيف آخر فنشبت بينهما عدة خلافات، ولذلك قرر المتهم الانتقام منها فتخفى في ملابس نساء "نقاب" وصعد إلى شقة والدها واستولى على مبلغ مليون جنيه ومصوغات ذهبية وفر هاربا، ;عندما أبلغ حما المتهم عن الجريمة قامت الأجهزة الأمنية حينها بمراجعة كاميرات المراقبة وأجرت عدة تحريات ووزعت نشرة بمواصفات المسروقات حتى ألقي القبض عليه أثناء بيع المصوغات وتم حبسه في أحد سجون الإسكندرية.