الرئيس الأذربيجاني: أعزائي سكان أغدام لم تعودوا لاجئين

عمان1:أعلن الرئيس الأذربايجاني إلهام علييف في خطاب إلى الأمة اليوم الجمعة انتقال منطقة أغدام إلى سيطرة باكو.
وقال علييف في خطاب بثته القنوات التلفزيونية المحلية "أبارك من صميم القلب لجميع سكان أغدام. أعزائي سكان أغدام، لم تعدوا لاجئين".
وذكّر علييف بأن منطقة أغدام هي أكبر المناطق التي طالها نزاع قره باع من حيث عدد السكان، الذي كان يبلغ في السابق 143 ألف نسمة، مؤكدا أنه ستتم إعادة إعمار مدينة أغدام والمنطقة، وأن الحكومة ستساعد المواطنين في العودة إلى هناك.
وقال الرئيس الأذربيجاني إن منطقة أغدام سيبدأ فيها العمل على إزالة الألغام في المقام الأول، "ما قد يستغرق وقتا طويلا"، وبعد ذلك سيتم الانطلاق في تنفيذ مشاريع البنية التحتية.
وأكد علييف أن الصراع الأرمني الأذربيجاني أصبح من الماضي، وأن باكو مستعدة لإقامة علاقات طبيعية مع يريفان في حال وصول "قوى سلمية" إلى السلطة هناك.
وشدد علييف على أن بلاده "استطاعت تحقيق مبتغاها" سواء في ساحة المعركة أو على الساحة السياسية، مؤكدا أن الاتفاق الثلاثي لوقف إطلاق النار في قره باغ يتفق كليا ومصالح أذربيجان.
وكانت القوات الأرمنية قد انسحبت من منطقة أغدام وفقا للجدول الزمني الذي حدده الاتفاق الثلاثي الموقع من زعماء روسيا وأذربيجان وأرمينيا في 10 نوفمبر.