اغتيال محسن زادة المدير الأول للبرنامج النووى الإيرانى

عمان1:أكدت وسائل إعلام إيرانية مقتل العالم النووي محسن فخري زاده، في عملية اغتيال في العاصمة طهران.
ونقلت وكالة أنباء مهر، عن وزارة الدفاع الإيرانية، بأن "عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر اليوم الجمعة سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس منظمة البحث والابتكار بوزارة الدفاع".
وأضاف البيان، بأنه "وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى".
وأكدت وكالتا "مهر" و"أنباء فارس"، بأن الفرق الطبية لم تنجح بإنقاذ العالم النووي، والذي يعمل كرئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع الإيرانية.
وكانت وسائل إعلام إيرانية،ذكرت ،الجمعة، أن مسلحا أطلق النار على فخري زادة في العاصمة طهران، ما أدى لمقتله وإصابة مرافقه.
وأفادت وکالة مهر للأنباء نقلا عن مصادر لم تسمها أنه "تم اغتیال العالم الإیراني محسن فخري زادة في منطقة آبسرد قرب العاصمة الایرانیة قبل بضع ساعات خلال مواجهات مسلحة بين عناصر مجهولة وفريق حراسته" .
في حين قالت وكالة أنباء فارس الإيرانية، إن زاده، "تعرض عصر اليوم الجمعة الى محاولة اغتيال قرب العاصمة الإيرانية طهران، حيث تعرض لعملية تفجير وإطلاق نار في أبسرد بمنطقة دماوند قرب العاصمة طهران مساء اليوم الجمعة، وأن الجهود جارية لعلاجه والمصابين الآخرين".
وزادت الوكالة بالقول :"هناك صوت انفجار سمع في شارع مصطفى الخميني في مدينة أبسرد قبل أن يجري تبادل إطلاق نار استهدف سيارة، حيث قُتل ثلاثة أو أربعة أشخاص قيل أنهم  من الإرهابيين".
وقالت الوكالة "تؤكد ملاحظات مراسل وكالة أنباء فارس وجود جثتين في عيادة أبسرد وأن سرير فخري زاده مليء بالدماء" .
وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، نفى أي محاولة لاغتيال أحد العلماء النوويين في إيران.
وأكد بهروز كمالوندي في حديث لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية، أن "جميع العلماء في الصناعة النووية بالبلاد يتمتعون بصحة تامة، ولم يقع أي حداث لأي منهم". 

من هو محسن فخري زاده؟
يشار إلى أن محسن فخري زاده هو العالم النووي الإيراني الوحيد الذي تم تسميته مباشرة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال عرض دعائي عام 2018، زاعما أنه كان يعمل في برنامج أسلحة نووية.
وشغل منصب رئيس هيئة الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع الإيرانية، فيما تم إدراجه على قائمة عقوبات الأمم المتحدة.
وذكرت وكالة "مهر للأنباء"، نقلا عن وسائل إعلام عبرية، بأن فخري زاده نجى من محاولات اغتيال عدة بالسنوات الماضية.