بينما يلجأ العالم لـ التباعد.. مدينة ووهان تطلق حملة لـ التجمع

عمان1:أطلقت ووهان، المدينة الصينية الأكثر ارتباطاً بتفشي فيروس "كوفيد-19″، مقطع فيديو ترويجياً جديداً؛ في محاولات جديد لجذب المسافرين للاستمتاع بجمالها، يُسلِّط الضوء على أفضل ما بالمدينة، من غابة عائمة سريالية في الأراضي الرطبة ببحيرة تشانغدو إلى برج الرافعة الصفراء (Yellow Crane Tower) التاريخي المضاء، جنباً إلى جنب مع سكان ووهان المحليين الذين يأكلون النودلز.
وفق تقرير لشبكة CNN الأمريكية، الجمعة 4 ديسمبر /كانون الأول 2020، فإن هذا الشريط الذي يحمل عنوان "دعونا نجتمع في ووهان" والذي نُشِر على حساب التواصل الاجتماعي لمكتب ووهان للثقافة والسياحة، جاء فيه أيضاً أن ووهان "لا تتوانى أبداً عن إظهار جمالها، ويأمل من يحبونها بشدة، أن يفهمها "مزيد من الناس".

مركز تفشي الوباء

يضيف المنشور: "من الأضواء المتلألئة التي لا تعد ولا تحصى، على طول نهر اليانغتسي والرقص والموسيقى المذهلة، على متن رحلة Zhiyin البحرية، إلى الأضواء المتلألئة والأصوات الجميلة المنبعثة من بيوت الحي… فليُسمعْنا الجميع صيحة حماسة! نتطلع إلى مقابلتكم في ووهان".
وباعتبار ووهان المركز الأصلي لتفشي فيروس كورونا المستجد، نفذت المدينة إغلاقاً لمدة 76 يوماً من 23 يناير/كانون الثاني إلى 8 أبريل/نيسان. 
كما تم تأكيد وقوع أكثر من 50000 إصابة بـ"كوفيد-19″ وأكثر من 3800 حالة وفاة.
وفقاً لدراسة مشتركة أجراها مركز أبحاث السياحة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية ومركز أبحاث صناعة السياحة والثقافة في تينسنت في أبريل/نيسان، كانت ووهان الوجهة الأولى التي أراد المواطنون الصينيون زيارتها بعد انحسار الأزمة.

هل هي جهود لجذب السياح أم تزييف مفرط؟
علَّق بعض المستخدمين على منصة التواصل الاجتماعي الصينية Weibo، بأنَّ الفيديو صُوِّر ببراعة، وأظهر الجوانب المختلفة للمدينة.
وقال أحد مستخدمي Weibo في ووهان: "أصابني بالقشعريرة! لقد عرض جمال ووهان بمثالية. أنا أحب ووهان".
كما اتفق آخر على خيارات مواقع التصوير، وقال إنها تتضمن بعض النصائح غير التقليدية.
يقول التعليق الذي نال أكثر علامات إعجاب على الفيديو: "أرى شارع تونغشينغ (في الفيديو). هذا أجمل زقاق في ووهان".
وأضاف: "لم يعرف كثير من المسافرين والسكان المحليين عنه، فهم يعرفون سوى طريق لي هوانغ بي، لكنهم لا يعرفون شارعي تايشينغ وتونغشينغ، اللذين لا يبعدان عنه. ويضم الزقاقان المتصلان عناصر فنية وثقافية ومحلات تجارية ومقاهي فريدة".
على الجانب الآخر، اعتقد كثيرون أنَّ الفيديو كان لامعاً بإفراط، ولا يمثل مدينة ووهان تمثيلاً حقيقياً.
إذ يقول أحد المستخدمين: "سيتناسب الفيديو مع أية مدينة بها نهر. والفكرة الرئيسية والمواقع التي يبرزها غير مميزة".
ويضيف  آخر: "إنه غير واقعي. هل يرتدي جدك ملابس أنيقة للغاية ليأكل (طبق ووهان المميز) المعكرونة الجافة الساخنة؟!".
يُذكر أنَّ هذه ليست محاولة ووهان الأولى لتعزيز قطاع السياحة منذ تفشي "كوفيد-19".
فقد أطلقت المدينة، منذ أغسطس/آب، سلسلة من الحملات التي تستهدف المسافرين المحليين، بتوفير الدخول المجاني إلى مناطق الجذب الرئيسية والجولات الليلية إلى برج الرافعة الصفراء في ووهان خلال عطلة الأسبوع الذهبي.