آلاف الطلبات تنهال على المرأة التي صنعت قفازات بيرني ساندرز

عمان1:خطفت قفازات بيرني ساندرز السيناتور عن الحزب الديمقراطي،الأنظار خلال حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، وجعلت الكثيرين يتداولون صورة المرشح السابق للانتخابات الأمريكية عبر الإنترنت، إلا أن المعلمة التي صنعت قفازات ساندرز أصابت المعجبين بها بالصدمة، عندما قالت إنها ليس لديها أيّ منها للبيع.
صحيفة The Guardian البريطانية أشارت في تقريرها، الخميس 21 يناير/كانون الثاني 2021، إلى أن جيس إليس، 42 عاماً، وهي مُعلِّمة لتلاميذ الصف الثاني وتعيش في إسيكس جانكشن بولاية فيرمونت، حيث كان ساندرز يشغل منصب العمدة، هي التي صنعت قفازات بيرني ساندرز، التي أثارت مئات الميمات عبر الإنترنت، من ستراتٍ أُعيدَ استخدامها وبلاستيك مُعاد تدويره. 

قفازات بيرني ساندرز "ليست للبيع"
قالت جيس لصحيفة The Jewish Insider في مقابلةٍ ليلة الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني: "ليس لديَّ أيُّ قفَّازات أبيعها. لم أعد أفعل ذلك كثيراً. أنا ممتنةٌ لأنهم يريدون منها، ولكن هناك بعض الأشخاص يبيعونها وآمل أن يحصل الناس على بعضٍ منها. لكنني لن أترك وظيفتي اليومية لأجل هذا". 
كما أوضحت أن الطلب على قفازات بيرني ساندرز كان ساحقاً، وقالت: "أنا مُعلِّمةٌ لتلاميذ الصف الثاني، وأنا أمٌّ كذلك، وكلُّ هذا يجعلني مشغولةً حقاً. ليست هناك طريقةٌ يمكنني بها صنع 6 آلاف زوج من القفَّازات، وفي كلِّ مرةٍ ألقي نظرةً على بريدي الإلكتروني أجد عدة مئات من الأشخاص يرسلون لي". 
تابعت المعلمة قائلة: "أكره أن أخيِّب أمل الناس. القفَّازات فريدة من نوعها… ليس كلُّ ما تريده يمكنك الحصول عليه".  وقالت عن شهرتها المفاجئة على وسائل التواصل الاجتماعي: "إنه أمرٌ غير مُتوقَّع. لابد أنه يحبهم حقاً إذا اختار ارتداءهم". 
كما أوضحت جيس أنها لم تكن من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي العادية، وقد كافحت من أجل أن تتذكَّر كلمة المرور الخاصة بحسابها على منصة تويتر. 

صورة السيناتور الأمريكي تغزو الإنترنت
عندما سُئِلَ ساندرز عن ملابسه، قال لشبكة CBS News في مقابلةٍ معه في أعقاب المراسم: "في فيرمونت، نرتدي ملابس دافئة – نحن نعرف ما هو البرد. لا نكترث كثيراً بشأن صيحات الموضة الجيِّدة. نريد أن نحافظ على الدفء، وهذا ما فعلته اليوم". 
سرعان ما تحوَّلَت قفازات بيرني ساندرز وملابسه إلى صورٍ ساخرة على الإنترنت، إذ استُخدِمَت صورته في الصور التاريخية واللوحات الهزلية وفي صور مترو الأنفاق، بينما هو جالسٌ، عاقداً ذراعيه، يحاول تدفئة نفسه في الطقس البارد في العاصمة، مرتدياً ذلك الزوج المُذهِل من القفَّازات. 

ليست القفازات وحدها ما أثارت الانتباه
لاحَظَ المخضرمون في الميمات أيضاً أن ساندرز كان يرتدي نفس المعطف العملي والقوي، الذي أصبح مشهوراً على الإنترنت، في مقطع فيديو ناشد فيه المصوِّتين للحصول على دعمٍ مالي لحملته في نهاية 2019. 
منذ تداول ذلك المنشور، ظهرت الصورة مراراً وتكراراً على وسائل التواصل الاجتماعي، مع استبدال التعليق ليقول: "أنا مجدَّداً أطلب…". 
أثارت صورةٌ أخرى من ذلك اليوم، تُظهِر ساندرز وهو يحمل ملفاً من المستندات، ضجةً على وسائل التواصل الاجتماعي، حين ردَّ المخرج ريان جونسون، مخرج فيلم Knives Out، على أحد المعجبين الذي قام بتركيب ملصق مكتوب عليه "سيناريو Knives Out 2" على الملف الذي يحمله ساندرز. 
قال جونسون مازحاً إنه قدَّمَ مسودة سيناريو للتكملة المُحتَمَلة، والمُتوقَّعة بشدة، لفيلم Knives Out، الذي صدر عام 2019، لكنه لم يلقَ جديداً حتى الآن.