قط يترشح لمنصب عمدة مدينة ألمانية!

عمان 1 :  - يبدو أن سلطات مدينة دمين (Demmin) الألمانية تجد نفسها في موقف لا تحسد عليها بعد رفضها ترشح قط لمنصب العمدة. مالك القط لا يرغب في الاستسلام ويعتزم اللجوء للقضاء. فما هي تفاصيل هذه القصة غير العادية؟

تعد دمين (Demmin) من المدن الصغيرة في ولاية ميكلنبورغ فوربومرن الألمانية، إذ لا تتجاوز مساحتها نحو 81 كيلو متر مربع، ويبلغ عدد سكانها تقريبا 11 ألف شخص. وتستعد دمين في الأسابيع المقبلة لانتخابات سيتم بموجبها اختيار عمدة جديد لها.

إلا أن هذه المدينة الصغيرة، استطاعت أن تجذب أنظار وسائل إعلام ألمانية بطريقة قد لاتخطر على البال. أما عن هذه الطريقة، فهي أن قطا يدعى"كفاركي" ترشح ليصبح عمدة للمدينة الصغيرة. ورغم أن سلطات المدينة رفضت ترشيح هذا الحيوان إلى منصب العمدة، بيد أن مالك القط لايرغب في الاستسلام، ويعتزم اللجوء للقضاء، حسب ما ذكره موقع قناة "ن. تيفاو" الألمانية.

وأشار موقع صحيفة "دي فيلت" أن سلطات مدينة دمين، بررت رفض طلب ترشح القط "كفاركي" لتولي منصب عمدة المدينة إلى "عدم استيفاء شروط الترشح"، فضلا على أن إمضاء المرشح غير موجود على الاستمارة، زيادة على عدم استيفاء شرط ألا يكون عمر المرشح أقل من 18 عاماً.

مالك يرفض الاستسلام

ويبلغ القط "كفاركي" من العمر ست سنوات فقط. ويتمسك مالكه تورستن لوهر بطلب ترشح قطه إلى منصب عمدة المدينة. وأفاد موقع "دي فيلت" أن بعض المحامين عرضوا تقديم دعم قانوني مجاني لمالك القط، الذي سيقاضي سلطات المدينة إذا لم توافق على طلب ترشح قطه لهذا المنصب المهم، فيما قد تجد سلطات المدينة نفسها في مأزق بسبب إصرار المالك على ترشح "كفاركي" لمنصب العمدة.

ويرى تورستن لوهر أن فكرة ترشيح قطه "كفاركي" لمنصب عمدة مدينة دمين قد ساهمت في خلق النقاش والجدل، مضيفاً أنه في حال تمكنه من الفوز بمنصب العمدة، فإنه سيدعم القضايا الخاصة بحماية الحيوان، والحد من حركة السيارات في مدينة دمين وغيرها من القضايا.

مهمة صعبة

في المقابل، يعتقد وولفغانغ ميغتس أستاذ القانون العام في جامعة "روستوك" الألمانية، أنه لا توجد فرصة بالمرة لإمكانية ترشح القط "كفاركي" لمنصب عندة مدينة دمين، مضيفاً أن قانون الانتخابات واضح وحاسم، وفق ما ذكر موقع "دي فيلت".