قصة رئيس بدأ حياته جامعاً للقمامة

الزبال العظيم 
_____
لى ميونج باك .. رئيس كوريا الجنوبيه السابق .. 2008- 2013 - نموذج يحتذى به لكل شباب العالم ..

نشأ طفلا فقيرا جدا وكان يعمل حتى عمر 18 عام فى جمع القمامة يدويا لينفق على تعليمه .. تخرج والتحق بشركة هيونداى ؛ بعد خمس سنوات اصبح مديرا للشركه العملاقة بعد ان ضاعف رأس مالها فى خمسة اعوام ؛ ثم رئيسا لهيونداى ؛ ثم رئيسا لكوريا كأصغر رئيس دولة فى العالم .
 
ألقى  محاضرة قبل أعوام في جامعة السلطان قابوس كضيف رئيسى فى المنتدى الإقتصادى الأسيوى  بكى  لها الشجر  والحجر 
قال : 
لم تمحي  الرئاسة آثار ورائحة القمامة من يدي وهذا أكثر ما أفخر به الآن  

قال : إن كوريا كانت خامس افقر دوله فى العالم من 50 عام .. اليوم هى أكبر خامس اقتصاد فى العالم بسبب الإهتمام والتركيز على التعليم فنحن لانملك أى موارد فى كوريا غير البشر 

خمس سنوات جعل من هيونداى امبراطورية صناعية عملاقة 
خمس سنوات جعل من كوريا الجنوبية خامس اقتصاد فى العالم ولها قوه سياسيه واقتصاديه عملاقة بلا أى موارد طبيعيه تذكر

ترك الرئاسة ويعمل الآن موظفا فى هيئة علوم البيئه براتب 2200 دولار شهريا خاضعه للضرائب
جامع القمامة الشريف 
صنع لنفسه وعائلته وبلده شرفا وكرامة يفتخر بها ابنائه واحفاده وشعبه الى يوم القيامه 

هل عرفتم لماذا تتقدم الدول الأُخرى علينا ونحن مازلنا وسنزال متأخرين ..؟!