اليابان تقر تعويضات لضحايا لقاحات كورونا

عمان1:كشفت صحيفة The Independent البريطانية، الخميس 25 نوفمبر/شباط 2021، عن "وسيلة ذكية" اتخذتها الحكومة اليابانية لتشجيع الناس المترددين في الإقبال على التطعيم ضد فيروس كورونا، وذلك من خلال تعهدها بدفع 415 ألف دولار للعائلات إذا مات أحد ذويهم، من جرّاء تلقيه لقاح كوفيد-19. 
بحسب الصحيفة، فإن وزير الصحة الياباني، نوريهيسا تامور قد أعلن عن منح 44 مليوناً و200 ألف ين (415.480 دولاراً) للعائلات إذا ما توفي أحد أفرادها نتيجة تلقِّيه لقاح كورونا، إضافة إلى إمكانية الحصول على أموالٍ لتغطية نفقات الجنازة، تصل إلى 209 آلاف ين، أي ما يعادل ألفي دولار تقريباً. 
ولا يقف الأمر عند هذا الحد، فقد قال وزير الصحة الياباني، إن طوكيو ستمنح العائلات قرابة 5.056.800 ين (أكثر من 47.500 دولار) كلَّ عامٍ، كتعويض إذا أُصيبَ أحد أفرادها بإعاقةٍ طويلة الأمد نتيجة تلقي جرعة من اللقاح.  
بحسب موقع LBC الإخباري البريطاني، فإن هذه الخطة التي تأتي ضمن استارتيجية طويلة الأمد، تشمل أيّ نوعٍ من التطعيم، جاءت بعد اجتماع لمناقشة الميزانية لوزارة الصحة، وفقاً لوكالة Kyodo اليابانية للأنباء.  

أزمة في لقاحات كورونا باليابان 
من جانبه، قال رئيس هيئة التطعيمات في اليابان إن بلاده لا تتلقَّى حالياً سوى جرعات محدودة من لقاح كوفيد-19، بسبب قيود العرض.  
وتمنح الدولة حالياً الأولوية لجرعات المسنين، إذ تنتظر مزيداً من جرعات لقاح شركة فايزر، وهو اللقاح الوحيد المُعتمَد في اليابان. 
وبينما تكثِّف الشركة الإنتاج في أوروبا، من غير المُرجَّح أن تصل تلك الإمدادات المتزايدة إلى اليابان حتى مايو/أيار المقبل، كما حذَّرَ وزير الإصلاح الإداري الياباني، تارو كونو، في مقابلةٍ مع هيئة الإذاعة اليابانية، الأحد 21 فبراير/شباط. 
قال تارو: "نودُّ أن نبدأ التطعيمات لكبار السن في أبريل/نيسان، لكن للأسف سيكون عدد الجرعات المُخصَّص لهم محدوداً للغاية في البداية، لذلك نريد البدء ببطء". 
وتفاوضت اليابان لتلقي أكثر من 500 مليون جرعة طوَّرَتها شركات الأدوية الغربية، لكن المنظِّمين المحليين وافقوا على لقاحٍ واحدٍ فقط حتى الآن. 

انطلاق حملة التطعيم 
الأربعاء 17 فبراير/شباط، أعلنت اليابان بدء حملتها للتطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي يحاول فيه رئيس الوزراء، يوشيهيدي سوجا، التغلب على الصعاب واستضافة دورة الألعاب الأولمبية هذا الصيف.
كان العاملون في مركز طوكيو الطبي من بين الأوائل ضمن نحو 40 ألفاً من الإخصائيين الطبيين الذين تم استهدافهم لتلقّي الشحنات الأولية من اللقاح. وسيتبعهم 3.7 مليون من العاملين بالقطاع الطبي، ثم 36 مليون شخص في سن 65 وما فوق.
وقال نائب وزير الصحة هيروشي ياماموتو، للصحفيين في المستشفى، بعد إعطاء اللقاحات الأولى: "هذه هي الخطوة الرئيسية الأولى نحو إنهاء (جائحة) فيروس كورونا".
وتهدف الحكومة إلى توفير لقاحات تكفي لجميع السكان البالغ عددهم 126 مليوناً، بحلول منتصف عام 2021. وقال رئيس برنامج التطعيم تارو كونو: "إن التطبيق الكامل قد يستغرق عاماً".
وسجلت اليابان حتى الآن نحو 415 ألف حالة إصابة بكورونا، من بينها 7013 وفاة.
ورغم انخفاض حالات الإصابة اليومية في الأسابيع الأخيرة، بعد أن بلغت ذروتها في أوائل يناير/كانون الثاني، لا تزال العاصمة طوكيو وتسع مقاطعات أخرى تخضع لحالة الطوارئ؛ لمنع انتشار المرض على نحو أكبر.