فيديو لـ بطل خارق يمسك بطفلة سقطت من الطابق الـ12

عمان1:نجح "بطل خارق" يعمل سائق توصيل في هانوي بفيتنام، في إنقاذ طفلة تبلغ من العمر عامين، سقطت من شرفة في الطابق الـ12، في مشهد يحبس الأنفاس تم تصويره ونشره على شبكات التواصل الاجتماعي. 
العامل إنغوين نغوك مانه البالغ من العمر 31 عاماً، كان يجلس في سيارته في انتظار التسليم في الساعة 5 مساء يوم الأحد 28 فبراير/شباط 2021 عندما سمع طفلاً يبكي، حسبما قال لمنظمة Anninhthudo الإخبارية. 
بدأت امرأة بالصراخ وكان صوتها يُسمع بوضوح في مقطع الفيديو، وحينها أخرج رأسه من النافذة ليرى ما يجري.
أضاف مانه، في حديثه لوسائل إعلام محلية في العاصمة الفيتنامية، أنه اعتقد في البداية أن طفلاً يعاني من نوبة غضب، لكنه سرعان ما أدرك أن الأمر غير ذلك، حيث اكتشف أنها كانت طفلة على ارتفاع 50 متراً تقريباً فوق سطح الأرض.
أشار العامل إلى أنه رأى فتاة صغيرة تتسلق خارجة من شرفة، ثم قفز من سيارته وصعد إلى مبنى مجاور ليبقى قريباً إذا سقطت الطفلة، وبحسب صحيفة Vietnam Times، فقد قال وهو لا يزال يرتجف من عملية الإنقاذ: "لقد صعدت سقفاً من القرميد ارتفاعه متران بحثاً عن موقع مناسب لالتقاط الطفلة".
توقف الشاب على سطح معدني يستخدم لتخزين المولدات، وقد فقد موطئ قدمه عندما بدأت الطفلة في السقوط، لكنه ألقى بنفسه إلى الأمام ليلحق بها، وهبط بقوة لدرجة أنه ترك فجوة في السقف.
أضاف: "حاولت مد يدي وبذلت أقصى جهد للإمساك بالطفلة"، على أمل أن يتمكن على الأقل من منعها من السقوط مباشرة على الأرض.
وفي مقطع فيديو للحادث اُلتقط من مبنى سكني قريب، يمكن رؤية الطفلة تتسلق فوق درابزين الشرفة وتصل إلى حافة رفيعة. ويمكن سماع صوت الجيران في المبنى المقابل وهم يصرخون. وتظهر الطفلة وهي تتشبث لبعض لحظات قبل أن تفلت قبضتها وتسقط.
قال مانه: "لحسن الحظ، سقطت الطفلة في حضني. "احتضنتها سريعاً ثم رأيت الدم يتسرب من فمها، كنت خائفاً للغاية"، وفقاً لما ذكره موقع MSN. 
نُقلت الطفلة إلى مستشفى الأطفال الوطني؛ حيث قال الأطباء لوسائل الإعلام المحلية إنها أصيبت بخلع في مفصل الفخذ لكنها لم تتعرض لإصابات أخرى. وقالت لو نجوك دوي، وهي طبيبة في المستشفى، إنها وضعت في جبيرة وتجري مراقبتها.
أعادت الحادثة إلى الأذهان ما فعله الشاب المالي مامودو قاساما في عام 2018، عندما تسلق أربعة طوابق لينقذ طفلاً من الخطر في باريس، ووصف بأنه "بطل حقيقي"، وقد كرمه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومنحه الجنسية الفرنسية، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).