شاهدوا : جيش الاحتلال يقتل طفلا فلسطينيا دون سبب

عمان1:انتقدت منظمة “بتسيلم” الحقوقية الجيش الإسرائيلي، بعد استشهاد الطفل الفلسطيني محمد العلامي (11 عاما) في الضفة الغربية.
وقالت متحدثة باسم المنظمة الإسرائيلية،  الأربعاء، إن جنودا أطلقوا النار على سيارة والد الصبي دون سبب، في الحادث الذي وقع قبل أسبوع.
ويُظهر مقطع فيديو السيارة وهي تقترب أولاً من مجموعة من الجنود، لكنها بعد ذلك ابتعدت. ثم ركض الجنود وراء السيارة وأطلقوا النار عدة مرات عليها.
وكان الجيش قد قال الأسبوع الماضي بالفعل إنه يراجع الواقعة وذكر متحدث باسمه أن هناك تحقيقا جاريا.
وقيل وقتها إن السيارة اقتربت من القوات ولم تتوقف رغم النداءات لها بالتوقف والطلقات التحذيرية في الهواء. ثم أطلق الجنود النار على الإطارات.
وقبل الحادث لاحظ الجنود الإسرائيليون “نشاطا مشبوها” بالقرب من قاعدة عسكرية بالقرب من الخليل.
ونزل بعض الرجال من سيارة وكانوا يحفرون في الأرض. وخلال التحقيق، عثر الجنود على جوالين يحتوي أحدهما على جثة طفل رضيع.
وبعد ذلك بقليل، رأى الجنود سيارة تقترب وافترضوا أنها نفس السيارة.
وبحسب تقارير إعلامية فلسطينية، كان الصبي يجلس في سيارة والده عندما أصيب بجروح قاتلة. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إنه توفي في وقت لاحق متأثرا بجراحه في المستشفى.