دمشق تدعو اللاجئين في الأردن للعودة: تأخرتم عن وطنكم

عمان1:أكد نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، أن بلاده تتطلع إلى الأمام في علاقاتها مع الأردن وليس إلى الخلف.

وفي تصريحات على هامش لقاء عقده مع وفد نيابي أردني يضم النائبين طارق خوري وقيس زيادين، عبر المقداد عن ثقته بعودة العلاقات بسبب النوايا الطيبة بين البلدين.

وأكد أنه يدعم اللقاءات مع البرلمانيين التي تعرف باسم "الدبلوماسية البرلمانية"، كونها تعبر عن المشاعر الحقيقية للشعب، لافتا إلى أن الشعبين السوري والأردني مرتبطان ببعضها وما يضر سوريا يضر الأردن.

وتطرق المقداد إلى الحديث عن الحرب التي خاضتها بلاده ضد الإرهاب، وأكدت من خلالها على مبادئها في محاربة الإرهاب وعدم انتشاره في المنطقة لما يشكله من خطر شديد، معتبرا أن تعرض سوريا للخطر سيعرض جميع دول الجوار لنفس الأمر.

وفيما يتعلق بفتح معبر نصيب/جابر مع الأردن، نوه إلى أهمية هذا المعبر في التواصل الاجتماعي والجماهيري بين الشعبين الذي تسعى اليه الدولة السورية.

ووجه المقداد رسالة إلى اللاجئين السوريين في الأردن للعودة إلى بلاده قائلا :" نقول لأهلنا في الأردن تأخرتم بالعودة إلى وطنكم ستعودون بكرامة إلى منازلكم ونرحب بكم بأي وقت".

وأشار إلى أن  الدولة السورية ستتكفل باللاجئين السوريين الذين فقدوا منازلهم ومنحهم جميع الحقوق الصحية والتعليمية، حتى تتمكن البلاد من النهوض التي كانت ملقاة على عاتقها.