نائب سابق عن زيارة الملك إلى أميركا: هل يعقل !

عمان1:تساءل النائب السابق الدكتور هايل ودعان الدعجة عن أسباب إبقاء زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى الولايات المتحدة في إطار التكهنات والتغطيات الإعلامية الرسمية الروتينية.

وقال الدعجة:

هل يعقل أن تبقى زيارة جلالة الملك إلى الولايات المتحدة في إطار التكهنات والتغطيات الإعلامية الرسمية الروتينية (بحث الحلول السلمية، وتعزيز الشراكة والتعاون الاستراتيجي والعلاقات الثنائية بين البلدين) رغم أهمية هذه الزيارة التي تتزامن مع الحديث عن صفقة القرن، المتوقع إعلانها بعد الانتخابات الإسرائيلية المزمع إجراؤها في التاسع من الشهر القادم، والتي سيكون له تداعياتها وانعكاساتها على مستقبل الأردن ومصيره، خاصة انها الزيارة الثانية لجلالة الملك خلال أقل من اسبوعين. في إشارة الى أهمية الموضوعات التي ستتناولها. مما يتطلب وضع الشارع الاردني بصورة اهداف هذه الزيارة من مصادر ومرجعيات إعلامية أردنية رسمية ومسؤولة ، بدلا من اعتماده على مصادر خارجية قد تستغل هذا الفراغ الإعلامي الرسمي ، وغياب المعلومة الرسمية حول ابرز الملفات والموضوعات التي تناولتها في بث اخبار مغرضة ومفبركة وتفتقر إلى الصدقية.