هل ترتفع أسعار القطايف في رمضان ويعجز عنها فقراء الأردن

عمان1: يترقب الأردنيون، إعلان أسعار القطايف، مع اقتراب شهر رمضان وسط مخاوف من ارتفاع أسعارها عن المعتاد، فيما علم أن نقابة أصحاب المخابز ستجتمع خلال الأيام المقبلة، لتحديد سعرها وإعلان ذلك.

وفي رمضان الماضي، اتفقت النقابة مع أصحاب المخابز على تحديد سقف أعلى لسعر مادة القطايف عند دينار للكيلو غرام الواحد للحجم العادي، وأبقت على سعره دون تغيير كما كان في رمضان الذي سبقه.

أما الأنواع الأخرى من القطايف وتحديدًا صغيرة الحجم، فقد ظل سعرها معومًا وترك تحديدها لأصحاب المخابز حسب التكلفة.

وليس هناك إعلان صريح لتكلفة القطايف وإن كان سعر الكيلو من القطايف العادي، بدينار مناسبًا للأسر الأردنية في ظل الأوضاع المالية الصعبة، والاستهلاك الكبير لهذه المادة خلال الشهر الفضيل، وفي ظل نسب الفقر المطلقة التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزاز وقالت إنها بلغت 15% بين الأردنيين.

وقبل سنوات، كان سعر كيلو القطايف العادي 85 قرشًا في حده الأعلى، فيما لم يعرف سبب رفعها لدينار، رغم أن كلف انتاجها ثابتة لحد كبير وزاد إقبال الأردنيين على شرائها.

والعام الماضي، طالب العديد من أصحاب المخابز برفع أسعار القطايف بسبب ارتفاع مسلتزمات انتاجها، على حد قولهم، لكن النقابة نجحت في إقناعهم بالعدول عن مطلبهم.