مصدر ينفي مشاركة القوات الاردنية بعملية تحرير الحرم المكي

عمان1:مصدر مطلع رفيع المستوى أكد ان القوات الخاصة الاردنية لم تشارك في عملية تحرير الحرم المكي في منتصف السبعينيات من القرن الماضي رغم ان المغفور له الملك الحسين قد عرض خدمات الجيش الاردني في هذه القضية على الأشقاء في المملكة العربية السعودية.
الى ذلك انتقد المؤرخ الأردني بكر خازر المجالي، استمرار حالة السرية والتجاهل لمشاركة القوات الأردنية في أحداث اقتحام الحرم المكي قبل 40 عاما، من قبل جهيمان العتيبي وصهره محمد عبد الله القحطاني.

وكان العتيبي المنتمي للجماعة السلفية المحتسبة قد اقتحم الحرم المكي برفقة 200 آخرين، في تشرين الثاني/ نوفمبر 1979، وسيطروا على منبر المسجد ووجهوا رسائل عبر مكبرات الصوت، مفادها أنه حان وقت "إنهاء الظلم" و"إحلال العدل" و"إعادة المجتمع السعودي للدين الصحيح"، داعين إلى مبايعة القحطاني على أنه "المهدي المنتظر".
وتساءل المؤرخ الأردني، عن أسباب تجاهل مسلسل "العاصوف" الذي تعرضة فضائية "إم بي سي"، مشاركة الدور الذي قامت به الأردن في أحداث اقتحام الحرم المكي، ومصير جماعة القحطاني والعتيبة، وسبب بث مقاطع من أحداث الاقتحام في هذا التوقيت عبر فضائيات سعودية؟
وأشار إلى ضرورة توضيح حقيقة مشاركة قوة من القوات الخاصة الأردنية بقيادة اللواء المظلي أحمد علاء الدين، بأمر من جلالة الملك الحسين، والتي تمكنت من اقتحام الحرم وتحريره من جماعة جهيمان، بمشاركة قوات فرنسية استعانت بها السعودية لتطهير الحرم المكي من المسلحين.