التاريخ: 20-09-2017 03:05:19     ||    

فنزويلا تهاجم ترامب بشدة عقب خطابه العنصري

عمان1:اتهمت فنزويلا الثلاثاء الرئيس الأميركي بالعنصرية والسعي إلى حرب باردة جديدة بعد أن أعلن دونالد ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أنه مستعد لاتخاذ "اجراءات جديدة" ضد كراكاس "لإعادتها إلى الديمقراطية".

وقال وزير الخارجية الفنزويلي خورخي اريازا "هذه النظرية العنصرية والفوقية التي يعرضها وهذه العودة إلى الحرب الباردة، لوهلة لم نعلم ما اذا كنا نستمع إلى الرئيس ريغان في 1982 أو الرئيس ترامب في 2017".

وتابع اريازا في كلمته بالأمم المتحدة "نحن لا نقبل تهديدات من الرئيس ترامب أو أي كان. نحن مسالمون ونريد علاقات يسودها الاحترام المتبادل".

واعتبر الوزير الفنزويلي خطاب ترامب "محزنا للعالم" قائلا إنه "تحدث كقائد في الجيش يريد اجتياح دول أخرى"، مضيفا أن الرئيس الأميركي ليس له سلطة أخلاقية ليأتي لاجتماع سنوي لزعماء العالم ويتحدث لباقي العالم "وكأنهم موظفون لديه".

وتشهد فنزويلا منذ شهور فوضى اقتصادية وتظاهرات دامية في وقت يسعى فيه رئيسها نيكولا مادورو إلى إحكام قبضته على السلطة، لا سيما عبر الجمعية التأسيسية التي انتزعت السلطة من البرلمان الذي تهيمن عليه المعارضة.

وقال ترامب في أول خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "لا يمكننا البقاء مكتوفي الأيدي. بصفتنا دولة جارة وصديق مسؤول يجب أن يكون لدينا هدف" للفنزويليين ألا وهو "أن يستعيدوا حريتهم ويعيدوا وضع بلدهم على السكة ويعودوا الى الديمقراطية".

وقال أيضا إن "الولايات المتحدة اتخذت خطوات مهمة لمحاسبة النظام. نحن مستعدون لاتخاذ اجراءات جديدة اذا أصرت حكومة فنزويلا على مسار فرض الحكم الاستبدادي على الشعب الفنزويلي".

وكانت الولايات المتحدة قد اتخذت اجراءات عقابية بحق النظام في فنزويلا استهدفت فرض عقوبات اقتصادية نفطية وكيانات واشخاص بينهم الرئيس نيكولاس مادورو.

كافة الحقوق محفوظة © شبكة عمان1 الاخبارية