قطع البث عن سفيرة فرنسا بعد توبيخها دياب على الهواء

عمان1:قامت السفيرة الفرنسية في بيروت، آن غريو، بتوبيخ رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، على الهواء مباشرة، ولكن قطع البث عنها بسبب ذلك.
وتضمنت تصريحات غريو انتقادات لاذعة لدياب، في لقاء حضره عدد من السفراء في السراي الحكومي، بعد دعوته إلى وجود دعم دولي لـ"إنقاذ اللبنانيين من الموت ومنع زوال لبنان".
وقالت السفيرة الفرنسية: "هذا الانهيار نتيجة متعمدة لسوء الإدارة والتقاعس منذ سنوات، ليس نتيجة حصار خارجي، بل جميعكم تتحملون المسؤولية، وكل الطبقة السياسية المتعاقبة منذ سنوات".
وقُطع البث الرسمي عن كلمة غريو مع مواصلتها توجيه الانتقادات.
وأضافت غريو: "اجتماع اليوم حزين وفي غير مكانه، لأن فرنسا وعدة دول شريكة ممثلة على هذه الطاولة لم تنتظر هذا النداء لمساعدة لبنان... في عام 2020 تم تقديم 100 مليون دولار من المساعدات المباشرة للشعب اللبناني".
وتابعت: "أستطيع القول إننا نعمل مع عدد من الشركاء على تنظيم مؤتمر ثالث لدعم اللبنانيين، لأنه لا يجوز أن يكون الشعب رهينة الوضع الحالي".
وخاطبت السفيرة الفرنسية دياب ووزراء حكومته، قائلة: "بإمكانكم حتى في ظل تصريف الأعمال اتخاذ القرارات اللازمة لتفعيل قرض البنك الدولي".
ويتولى دياب تصريف أعمال الحكومة تزامنا مع استمرار خلافات رئيس الوزراء المُكلف سعد الحريري مع الرئيس اللبناني ميشال عون، حول تشكيل الحكومة المنتظرة منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.   
يأتي هذا فيما تغادر السفيرة الفرنسية ونظيرتها الأمريكية دوروثي شيا إلى السعودية، لعقد اجتماعات مع مسؤولين سعوديين الخميس، بحسب بيان للسفارة الأمريكية.
وقال البيان إن السفيرة الأمريكية ستبحث في السعودية خطورة الوضع في لبنان، وستؤكد أهمية المساعدة الإنسانية للشعب اللبناني، مع زيادة الدعم للجيش وقوى الأمن الداخلي.