الصبيحي يكتب : نحو مستشفى ميداني إلى تونس

عمان1:الوضع الصحي في تونس الشقيقة مؤلم وكارثي، فقد شاهدنا عبر وسائل التواصل أطباء يبكون من نقص المستلزمات الطبية والاكسجين في المستشفيات التي بدورها لم تعد قادرة على استيعاب الاصابات.
والاردن الذي ما توانى  عن إغاثة الأشقاء بكفاءات طبية عسكرية رفيعة المستوى وقدرات لوجستية متميزة في تجهيز المستشفيات الميدانية مدعو اليوم إلى مد يد العون إلى الشعب التونسي.
لقد من الله علينا بإعداد كبيرة من الكوادر الطبية الجيدة المنضبطة وخاصة في الخدمات الطبية الملكية وقد اكتسبت كوادرنا الطبية خبرة متميزة في التعامل مع أصابات فايروس كورونا ، كما من علينا سبحانه وتعالى بنجاح كبير في مواجهة جائحة كورونا، ومن موجبات الشكر لله ان نمد ايدينا بالنجدة إلى أهلنا واشقائنا المنكوبين في تونس مثلما فعلنا مع أهلنا الصامدين في غزة، فهل سنشهد مبادرة خيرة بتجهيز وإرسال مستشفى ميداني إلى تونس؟؟.
كانت التوجيهات الملكية إلى الهيئة الخيرية الهاشمية بإرسال طائرة مساعدات طبية عاجلة إلى تونس متوقعه منذ أيام
وهي ليست بالأمر الجديد على القيادة الهاشمية العروبية  التي كانت دائما سباقة في المواقف والأفعال الإنسانية.
تونس بحاجة ماسة الى العون في التجهيزات والكوادر الطبية فالمرضى يموتون والأطباء حائرون، وكان الله في عون المؤمن ما دام في عون أخيه .
المحامي محمد الصبيحي