المحامي محمد الصبيحي يكتب : سباق طريق النفاق

عمان1:كتب المحامي محمد الصبيحي : من ينطلق أولا يصل أولا،، نافق مبكرا ثم واصل النفاق، لا تتوقف،، لا تترك مناسبة  للنفاق تفوتك،، وستفوز بلقب رفيع وكرسي هزاز ومدير مكتب بدأ للتو رحلة النفاق.
السباق مزدحم بالمتسابقين الناجحين والفاشلين،، لا تيأس واصل النفاق وستفوز لو بخفي حنين،، وإذا فشلت  غادر السباق وتحول إلى معارض سياسي،، انتقد كل ما يصدر عن الجهات الرسمية،، حول الأبيض إلى أسود،، تصدر المهرجانات والمسيرات،، لا تيأس،، صعد خطابك،، تجاوز الخط الأخضر دون أن تطأ الخط الأحمر،، جرد لسانك من غمده وحول كل بيت عزاء تزوره إلى حلقة طخ سياسي كي تنهمر التقارير بشانك،، ويخصصون من يتتبع خطواتك،، تحدث احيانا بالألغاز  وأحيانا بالهمس إلى أن تنتابهم الحيرة في أمرك وتتناقض الاراء في تقييم حركاتك وتحركاتك،  فيضطرون لبدء مرحلة جس النبض.
سيتصلون بك طلبا لتخفيف هجماتك،، أرفض واصطنع الغضب وعليك أن تقنع ضميرك الغائب ان ما تفعله هو من أجل الصالح العام فقط.،، وسيقول لك المتصل( المهم جدا ) ( انت ابن بلد ولك احترامك والوطن بحاجة إلى امثالك وامامك فرصة لمنصب مهم فلا تجعلها تضيع منك)، اجبه بكلام جميل وأشكره على النصيحة الثمينة ثم افعل عكس ما طلب، فقد اوشكت الثمرة القطاف واقتربت (اللقمة من الفم).
اذا تأخر القطاف وتناساك أصحاب الشأن عليك أن تنتقل إلى خطة الطوارئ، هل سأدلك عليها مجانا؟؟ لا بأس فأنا أيضا اعمل للصالح العام.
عليك الظهور في صلاة الجمعة،، لا تذهب مبكرا بل ادخل عند امتلاء المسجد كي يشاهدك المصلون، لا تتعجل الخروج بعد انتهاء الصلاة،، تبادل التحية مع اكثر عدد ممكن من المصلين، وأشكر الإمام على الخطبة _ وان لم يكن هو من كتبها _ وعند خروجك ضع دينار واحدا في صندوق صدقات المسجد دون أن يعرف أحد كم وضعت.

اقترب من الإسلاميين وأظهر ميلك للحزب الإسلامي الكبير وواصل الإشادة بقادة الحزب،  كرر عبارات تشجيع شباب العشيرة على الانضمام للحزب التقي حتى يظن المراقب  انك على وشك الانضمام للجماعة، وبالإضافة إلى خطوات قليلة أخرى  اهمس بها لك على انفراد، فإنني مستعد لتوقيع وثيقة تأمين لك بان تصبح وزيرا خلال أقل من عام.
عزيزي هذا فصل من كتابي (سباق طريق النفاق)، اقول للراغبين في دخول السباق لا تقلقوا ففي الفصول اللاحقة  طرق ووسائل أخرى لتحقيق الهدف.
بعد أن قرأ شيخي ومعلمي مسودة الكتاب قرر انشاء ( مدرسة تعليم النفاق الأساسية) و تعييني مديرا لها ومحاضرا فيها،، نحن فقط بانتظار موافقة وزير التربية على الترخيص.