الإفتاء المصرية تحسم جدل توزيع الميراث قبل الوفاة

عمان1:قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية المصرية، إنه لا ميراث قبل الوفاة، وإنما توزيع الآباء أي من ممتلكاتهم للأبناء قبل الوفاة، تسمى ملكية طالما كان صاحبها على قيد الحياة.
وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده للإعلان عن جهود وأنشطة الدار في 2021، اليوم الخميس، أن كتابة بعض الآباء جزءا من أملاكهم للأبناء دون الآخرين لا حرج فيه، إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا بالعدل.
وأوضح مفتي الجمهورية، أن الرسول صلى الله عليه قال: «اتقوا الله واعدلوا»، مشيرا إلى أن العدل في مسألة توزيع أملاك الرجل على أبنائه على سبيل الاستحباب وليس الوجوب.
وعن إعادة بناء الثقة بين دار الإفتاء والشعب بعد حملات التشويه التي تعرض لها علماء الدين من قبل جماعة الإخوان الإرهابية والسلفيين المتشددين، أكد على أن دار الإفتاء تسعى للوصول إلى جموع الشعب، مؤكدا على أنه تم الاتفاق على فتح مقر لدار الإفتاء بمحافظة مطروح خلال أيام، وآخر بمحافظة الغربية بجانب مبنى هيئة قضايا الدولة، وبني سويف والإسكندرية وأسيوط، لافتًا إلى أنه سيتم فتح 4 فروع للدار سنويا بدءا من العام المقبل، وسيتم العمل على رقمنتها، تيسيرا على المواطنين.
ولفت إلى أن دار الإفتاء تعمل على تطوير مركز الإرشاد الزواجي لاستيعاب الكثير من الأعداد بالمحافظات، مشيرًا إلى أن دار الإفتاء المصرية من أول المؤسسات التي استغلت الفضاء الإلكتروني.

تأهيل المقبلين على الزواج

وعن الوقوف لآليات لحل المشاكل الاجتماعية لا سيما وأننا وقفنا على أسبابها، أوضح فضيلة المفتي أنها مسؤولية مجتمعية لجميع مؤسسات الدولة أن تتكاتف مع بعضها البعض، خاصة المؤسسات الدينية والاجتماعية لتوعية الشباب والفتيات بأهمية الأسرة واستقرارها.
أما تكثيف الدورات التدريبية لتأهيل المقبلين على الزواج، قال: «نسعى لأن تكون أكثر عمقا يستفيد المتلقي منها وليس مجرد دورات شكلية فقط بحيث تفي بالغرض منها»