بِذار قمح أميركي إلى سوريا .. هدايا واشنطن المسمومة

عمان1:أفادت وكالة "سانا" بأن منظمة غير شرعية مدعومة من القوات الأمريكية وزعت أمس بذار قمح مشبوهة مجهولة المصدر على عدد من الفلاحين في القرى الواقعة بشمال شرق محافظة الحسكة.
وكشفت مصادر أهلية في منطقة المالكية لـ"سانا" أن "منظمة غير شرعية وزعت، بالتعاون مع ميليشيا "قسد" وبإشراف الاحتلال الأمريكي، بذار قمح على الفلاحين والمزارعين في قرى عين ديوار ومزرعة النصارة وحب الهوى وتل الذهب وعين الخضرة الجديدة والغمر"، لافتة إلى أنه "من المقرر أن يشمل التوزيع اليوم قرى الزهيرية وعين الخضرة القديمة والصحية، ثم باقي القرى في وقت لاحق".
وأشارت المصادر إلى أن "قوات الاحتلال الأمريكي توهم الأهالي بأن البذار الموزعة جيدة وذات جودة عالية لتشجيعهم على استخدامها في حقولهم، رغم أنه قمح مهجن ويحتوي على آفات زراعية تؤدي زراعتها إلى إخراج الأراضي الزراعية من الاستثمار بالتدريج، لتصبح غير قابلة للزراعة مستقبلا، وبالتالي ضرب الموسم الاستراتيجي الرئيس في الجزيرة السورية، وخلق كارثة غذائية للمواطنين".
من جهته، قال مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في الحسكة، المهندس سعيد ججي،  لـ"سانا" إن "البذار التي وزعت أمس تم إدخالها عبر معبر الوليد غير الشرعي مؤخرا"، مشيرا إلى أنها "المرة الثانية التي يقدم فيها الاحتلال على إدخال بذار قمح مجهولة المصدر خلال الشهرين الأخيرين، حيث بينت التحاليل المخبرية أنها غير صالحة للزراعة، لأن 40 بالمئة منها تحتوي على إصابات بآفة "النماتيدا" التي تستوطن الأراضي الزراعية وتدمرها بشكل نهائي".
وحذر المهندس ججي كل الفلاحين والمزارعين من "استلام بذار مجهولة المصدر"، منوها بأن "المديرية ستقوم من خلال الوحدات الإرشادية والدوائر الزراعية بتحذير الفلاحين في مختلف المناطق من التعامل مع هذه البذار وعدم زراعتها، لأنها تمهد لتدمير الزراعة بشكل نهائي في المنطقة"