دبي الفضائية تستضيف حاخامًا يهوديًّا ينسِب الأكلات الفلسطينيّة للإسرائيليين

عمان1:يستمّر مسلسل التطبيع العلنيّ بين دولٍ خليجيّةٍ ودولة الاحتلال الإسرائيليّ بوتيرةٍ سريعةٍ جدًا ليشمل تقريبًا جميع مناحي الحياة، واللافِت أنّ الحديث عن “مآثر” السلام مع الدولة العبريّة وإيجابياته لا يقتصِر فقط على صُنّاع القرار في الإمارات العربيّة المُتحدّة والبحرين والعربيّة السعوديّة (الأخيرة لم تُوقّع حتى اللحظة على الاتفاق مع إسرائيل)، إنّما تعدّى ذلك ليشمل النخب الإعلاميّة والثقافيّة والفنيّة في هذه الدول.
وفي هذا السياق، أقدمت قناة دبي الفضائيّة على استضافة حاخام يهودي في أحد برامجها المتخصصة في الطبخ “نكهة إكسبو”، للحديث عن الطبخ الإسرائيليّ، الأمر الذي أثار استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروا أنّ القناة الإماراتية تُروِّج لسرقة الإسرائيليين للطبخ العربيّ والفلسطينيّ على شاشتها.
ووفق ما نقله فيديو من القناة فقد دار اللقاء حول التعرف على مميزات ما سمته القناة “المطبخ الإسرائيلي”، وعرض تقرير للقناة مجموعة من الأطباق العربية الشهيرة، وهو ما اعتبره المدونون سرقة للتراث الفلسطيني والعربي.
ووصف معدو البرنامج في الشريط الواقع أسفل الشاشة الفلسطينيين بعبارة “السكان الأصليين”، وهو ما أثار استغراب المدونين واعتبروه محوًا متعمداً لكلمة “فلسطينيين”.
إذ كتب الناشط الإماراتي عبد الله الطويل: “لتعريف المواطن بالمطبخ الإسرائيلي: استضافة حاخام للحديث عن المطبخ الإسرائيلي بعد انتشار واسع لمطاعم إسرائيلية في دبي ملاكها من الصهاينة”!
بينما علّق حسن مفتي قائلاً: “سرقوا الأرض والمنازل والمساجد ووصفات الطبخ قلنا: الشكوى لله، متغلب بسبب ضعفنا وفرقتنا وهواننا على الناس. أمّا أنْ تتواطأ القناة وتطلق على الفلسطينيين، في شريطها، السكان الأصليين! الصراحة توقعتها تتحدث عن الهنود الحمر وسكان فولتا العليا”.


كما شارك وفد إسرائيلي، زار أبو ظبي، في افتتاح المطعم الذي قدم وجبة عشاء للمسؤولين الإسرائيليين، وفقًا للتعاليم اليهودية، وشارك الحاخام يسخار كراكوفسكي، مدير مؤسسة “OU Israel” المختصة في تقديم شهادات الأكل اليهودي “كوشر” (الحلال)، الذي جاء إلى أبو ظبي خصيصًا للإشراف على الاستعدادات لتقديم هذه الوجبات، كما أصدر شهادة ترخيص لهذا المطعم.