شاهدوا : زميل شيرين أبو عاقلة يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة

عمان1: كشف الصحفي الفلسطيني علي السمودي الذي رافق شيرين أبو عاقلة قبيل استشهادها برصاص الاحتلال في جنين، الأربعاء، ملابسات الجريمة الصادمة البشعة.
ونقل علي السمودي، وهو صحفي فلسطيني آخر يعمل في قناة الجزيرة ، إلى المستشفى في حالة مستقرة بعد إصابته برصاصة في الظهر.
واستشهدت شيرين أبو عاقلة (51 عاما) صباح الأربعاء في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية.
وقال السمودي، الذي كان يعمل منتجا لشيرين، لـ"الأسوشيتدبرس"، إنهما كانا ضمن مجموعة من 7 صحفيين توجهوا لتغطية المداهمة صباح الأربعاء، مشيرا إلى أنهم كانوا جميعا يرتدون ملابس واقية تشير بوضوح إلى أنهم صحفيون، ومروا بجوار القوات الإسرائيلية حتى يراهم الجنود ويعرفون أنهم هناك.
وأضاف أن الطلقة الأولى أخطأتهم، ثم أصابته الثانية وقتلت الثالثة شيرين، مؤكدا أنه لم يكن هناك مسلحون أو مدنيون آخرون في المنطقة، إذ لم يتواجد سوى المراسلون والجيش.
وقال إن اتهام الجيش بإطلاق المقاومين الفلسطينيين الرصاص عليهم:  "كذب بواح"