توهج وردي في السماء يكشف منشآة لزراعة الماريوانا

عمان1:تسبب ظهور توهج وردي في السماء بإحدى ضواحي مدينة ميلدورا في أستراليا بالكشف عن وجود منشأة خاصة بالماريوانا في المدينة.
وبحسب تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست أدى ظهور السماء بهذا اللون، الأربعاء، إلى خوف سكان مدينة ميلدورا التي يسكنها حوالي 56 ألف نسمة. 
وتساءل السكان عما إذا كانت هذه الأضواء قادمة من "غزو فضائي" أو توهج غريب من الشمس.
وقال بيتر كروك، الرئيس التنفيذي لمجموعة "كان" المتخصصة في أبحاث القنب إنه "عندما كان في الخارج لاحظ توهجا ووجود مركبات توقفت على الطريق لترى من أين يأتي هذا التوهج"، بحسب ما أفاد لهيئة الإذاعة الأسترالية.
ورغم أن هذه المنشأة مرخصة لأبحاث القنب، إلا أنه لم يكن معلنا عنها، خاصة وأنها أقيمت في منشأة كانت مصنعا للعصير.
وتبين أن هذه الأضواء تظهر في السماء من المنشأة أثناء اختبار مصابيح "LED" والتي تستخدم الطيف باللون الأحمر لتشجيع النباتات على النمو، ولكن الأربعاء نسي العاملون إغلاق الستائر التي تستخدم عادة للتعتيم، ما جعلها مرئية من مسافة أميال بعيدة عن المنشأة.
وأشار تقرير الصحيفة إلى أن أستراليا شرعت زراعة الماريوانا للأغراض الطبية والبحثية في عام 2016، وتشير التقديرات إلى وجود حوالي 70 ألف أسترالي يستخدمون الماريوانا الطبية، وفق بيانات شركة أبحاث "فريش لييف أنالتكس".
وتشتهر مدينة ميلدورا بأنها من المناطق المنتجة للعنب، وتزود مصانع النبيذ في المنطقة، ولكن لم يكن يعرف عنها وجود منشأة خاصة للقنب فيها.