تحرك مفاجئ من مُلاك مانشستر يونايتد

عمان 1 : ترددت أنباء في الساعات الماضية عن استعداد عائلة جليزر، المالكة لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، لبيع "حصة أقلية" خلال الفترة المقبلة.

ويتزايد الضغط على عائلة جليزر بعد بداية يونايتد الكارثية في الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز ، حيث دعاها المدافع السابق جاري نيفيل إلى "شرح خطتهما" في ظل معاناة النادي.

ووفقًا لتقرير "Bloomberg"، فإن الجماهير تتهم عائلة "جليزر بافتقار الطموح، على خلفية فشل إد وودوارد، نائب الرئيس السابق، في تحقيق تطلعات وآمال المشجعين، ببناء فريق قادر على إعادة هيبة وكبرياء الشياطين الحمر، وذلك منذ تقاعد الأسطورة سير أليكس فيرجسون عام 2013.

وخسر مانشستر يونايتد بقيادة مدربه الهولندي إريك تن هاج (1-2) على أرضه أمام برايتون في المباراة الافتتاحية للموسم، قبل أن يتعرض لهزيمة مذلة (0-4) خارج أرضه أمام برينتفورد الأسبوع الماضي.

وأشارت نفس الصحيفة إلى أن أسهم النادي ارتفعت بنسبة 7.6% في نيويورك اليوم الأربعاء، مما منح الشركة قيمة سوقية للأسهم تبلغ 2.2 مليار دولار (1.8 مليار جنيه إسترليني).

ومن المرجح أن يجتذب الشياطين الحمر عددًا من المستثمرين البارزين بطريقة مماثلة لما حدث مع تشيلسي، الذي تم شراؤه مؤخرًا من قبل رجل الأعمال الأمريكي، تود بويلي، مقابل 4.25 مليار جنيه إسترليني.

وكتب إيلون ماسك، أغنى رجل في العالم يوم الأربعاء، تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، جاء فيها "سأشتري مانشستر يونايتد''، ليوضح لاحقًا أن منشوره كان مزحة ليس إلا.

وعانى يونايتد كثيرًا خلال العقد الماضي، وفشل في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز منذ 2013 وأنهى الموسم الماضي في المركز السادس.

وتعرضت عائلة جليزر لانتقادات واسعة، كانت أبرزها ما قاله أسطورة يونايتد السابق، جاري نيفيل.

وقال نيفيل بعد هزيمة الفريق برباعية أمام برينتفورد: "هناك عائلة في أمريكا تترك موظفيها يتحملون اللوم. يجب عليهم الذهاب بطائرة إلى مانشستر وشرح خطتهم.. لن يكون لدينا الجليزر هنا أبدًا. الأموال الوحيدة التي تم إنفاقها على اللاعبين هي من صنع النادي". وأضاف: "لقد اقترضت عائلة جليزر واستخدمت الإيرادات التي يحققها النادي من خلال قاعدته الجماهيرية المذهلة".

وأتم: "نحن الأربعة (يقصد الموجودين في الاستوديو) يمكن أن نشتري النادي غدًا وننفق نفس المال.. وجهة نظري هي أن هناك ثقافة سامة في هذا النادي على مدى السنوات الـ10 الماضية منذ رحيل أليكس فيرجسون وديفيد جيل.. هذه فوضى".