6 خطوات عناية ليلية لبشرة مشرقة صباحاً

عمان 1 :  نعرف أن النوم ضروري لجمال البشرة كونه الفترة التي تتجدد خلالها خلاياها، لكن الروتين المرافق للخلود إلى النوم يلعب دوراً أساسياً في تعزيز إشراق البشرة في صباح اليوم التالي. تعرفوا على أبرز الخطوات المفيدة في هذا المجال.




1- استبدال كريم الليل بقناع مسائي

تعمل الأقنعة التجميلية الكلاسيكية على ترطيب وتغذية البشرة في وقت قياسي، أما الأقنعة المسائية فتشكل بديلاً مثالياً للكريم الليلي يمكن استعماله مرة أو أكثر أسبوعياً خلال النوم. إذ يتم تطبيقها طوال الليل بهدف جعل البشرة تستفيد من مكوناتها النشطة. وهي تكون عادة أكثر غنى من الكريم الليلي للمساعدة على تجديد البشرة وجعلها أكثر نضارة في صباح اليوم التالي.



2- اختيار الوسادة المناسبة

يتسبب الاستلقاء أثناء النوم بتراكم سوائل الجسم في الوجه مما يفسر انتفاخ الجفون والوجه عند الاستيقاظ. لكن يمكن لرفع الرأس قليلاً أثناء النوم أن يحد من هذه المشكلة عبر اختيار وسادة مريحة وطرية تساهم في رفع الرأس قليلاً خلال الليل.



3- النوم على الظهر

تؤثر وضعية النوم خلال الليل على مظهر البشرة في صباح اليوم التالي، فالنوم بوضعية يكون فيها الوجه كأنه مسحوق على الفراش أو الوسادة يتسبب بظهور علامات على الوجه تتحول إلى تجاعيد على المدى الطويل. لذلك، يفضل اعتماد وضعية النوم على الظهر لتأخير ظهور الخطوط والتجاعيد لأطول فترة ممكنة.



4- علاج البثور بسرعة كبيرة

تشكل فترة النوم الوقت المثالي لعلاج البثور من خلال تطبيق مستحضرات معالجة لها تحول دون تطور وضعها وتساهم في علاجها، فتبدو أقل ظهوراً أو حتى تزول في اليوم التالي.



5- الحصول على القسط الكافي من النوم

يعتبر النوم وقت راحة ضروري للجسم، وهو أيضاً الوقت المثالي لتجديد البشرة، إذ تحتاج بشرتنا إلى النوم كي تستعمل طاقتها لترميم نفسها. هل لاحظتم يوماً أن البشرة تبدو بحالة أفضل بعد حصولنا على ساعات كافية من النوم؟ من شأن ذلك أن يدفعنا للحصول على ما لا يقل عن 7 ساعات من النوم ليلاً.



6- النوم على وسادة حريرية

يشكل الحرير خامة مثالية كي تستيقظوا ببشرة مشرقة في صباح اليوم التالي، كونها لا تمتص رطوبة الجلد أو الأمصال والكريمات التي يتم تطبيقها عليها مساء كما أنها لاتترك تجعيدات على البشرة خلال الليل. إن النوم على وسادة حريرية هو وسيلة سهلة جداً لحماية البشرة من الجفاف والحفاظ على نضارتها.